الاثنين، 31 أكتوبر، 2016

و أخبرها ....


وأخبرها أن بعينيها ثقب أسود ، يطيح به عبر عوالم لم يعرفها !!
أو تسكنهما خرافة الجنى  وفكرة الغواية ، فى كلتا الحالتين هو أسيرهما دون سبب غير معلوم !!! 

فهمست له ...
أنه الأزمان والعوالم و خرافة الجنى وفكرة الغواية ،
هم هو حين ينظر بعينيها فتنعكس صورته ، 



ليست هناك تعليقات: