الاثنين، 31 أكتوبر، 2016

و أخبرها ....


وأخبرها أن بعينيها ثقب أسود ، يطيح به عبر عوالم لم يعرفها !!
أو تسكنهما خرافة الجنى  وفكرة الغواية ، فى كلتا الحالتين هو أسيرهما دون سبب غير معلوم !!! 

فهمست له ...
أنه الأزمان والعوالم و خرافة الجنى وفكرة الغواية ،
هم هو حين ينظر بعينيها فتنعكس صورته ، 



الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

عاشق و معشوق



فى فقه العشق ... يُفرج العاشق عن كروبه بنزهة فى نعيم معشوقه .. فيغدوا بين شجون لحظاتهم الدافئه معاً.. ويحيا بين ربوع نظره منه فتسكنه وتُسكنه ... يُطرب من صدى حروفه فيُؤنس ويطمئن... فيدفئه أحساس معشوقه به ويستكفى  .. أما المعشوق فهائم فى ملكوت من عشق ..

الاثنين، 22 أغسطس، 2016


أصبحت حرة مرة أخرى .. وصار النهار ملكي..... 

الأربعاء، 22 يونيو، 2016

زيارة .....


من اليوم وأنا فى زيارة لعالمك
رجاء أمتعنى بحديثك .

السبت، 18 يونيو، 2016

يا عزيز عيني.....


أشتياق أسر ..
وحديث بلا منتهى ...
وقُبلة ... مرسال عاشقة ما ملت منك ولن ...
يا سيدى الأبدى ... ضمتك عبر ظلامى تحينى ...
أنفاسك نبض يدثر الوحدة ويؤنسنى ...
فضمنى أكثر حتى اعود مكانى حيث ضلعك الناقص 
هذا ... 
حيث موطنى الأصلى .

الجمعة، 20 مايو، 2016

السر ...


ويكمن السر فى معزوفة أسمها أنت ... أستشعرها أنا وحدى ، تحتل الروح فى تحنان ...
بصمتك .

الأحد، 8 مايو، 2016

مشهد رأسى ...



جزيرة تطفوا فوق زرقة بلا منتهى ، تحتوى كوخ صغير بحنو بالغ ، تلفه نسمات رقيقة حائرة ، يحتوى هو بدفء رزم من أوراق ناصعة البياض ، أقلام ، سنارة  وهما ، يحتوى 
كلاهما الأخر كرحم من نعيم ...
ولا شئ يعلوا فوق وشوشات  الموجات....
بداية خلق جديدة للبشرية ...

السبت، 30 أبريل، 2016

عتب ؟؟؟



يا سيد القلب وساكنه ، لما العتب ؟؟
ألا يكفيك أن الروح بقبضتك ..
ألا يكفيك أن أتنفسك...
ألا يكفيك حضورك السافر في ...
كيف منك العتب على قلب من سكناك ما تعب ...
كيف العتب بين الروح و ثناياها ...
كيف العتب...
دعنى أُقبل جبينك وعينيك 
أصالح نفسى فيك 
أهيم ثم 
أنام بين جفنيك وأرسم شموسً
أمارس طقوس متعتك
  ولا عتب ... 

الجمعة، 1 أبريل، 2016

داخل الدائرة ....


كل دوائرى أمست متشابهة ...  
أحدثهم عن الحب وأحيا معذبة به ..
أناقشهم فى الألفة وأنا تلك الغريبة المغتربة .
أُحاكى ظلك وأنا العمياء فى ظلام وحدة سرمدية ..
لم أعد قادرة على احتمال الالم الشقيقة ..
تحتل العقل وتعربد فيه كما أحتللت القلب من قبل !!
بائسة أنا أثمة فى كثير من الأحيان . فل 
نجعله أعتراف أخر ... غير إنى أتنفسك .
وتلك دائرة بلا منتهى !!

الثلاثاء، 1 مارس، 2016

كل ليلة.....


كل ليلة أشرع فى الكتابة لك فيسرقنى إليك الحنين ، تخذلني كلماتى تتركني راكضة فى دروب ذكراك ، ولا املك لها سوى الركض ورأها وهى كطفلة مزعجة  لا ترسوا أو تهادن أو تكف عن الأختفاء والهرب  ، كل ليلة أرتمي بين ذكرى أحضانك ويعتلينى وهج فأُقن أنك فى مكانك ترسمني بأنفاسك مردداً إسمي وتتلوا علي ما تيسر من عشقك ثم تلقى بحروف لهفتك وشوقك على شفتي.
قد يكون القدر قد ألقى برمية نرده الأخيرة 
ولكنى امرأة لا تعترف بالهزيمة حتى من القدر نفسه...
مازلت أحيا ومازالت عيناك المهتدى و همس النور فى قلبى ... فلا تتوقف عن أحتضانى فى ظلام لياليك .

الجمعة، 15 يناير، 2016

هل علمت ؟؟



أتعلم كم  أعشقك ؟؟
أنت الأبقى، الأنقى، الأصدق، أنت تلك الحقيقة فى عتمة الكذب..
ربما كنت أحتاج منك أن تكون أقوى أكثر إقدام ولكن لا شأن لك بحاجتي يكفيني بأنك توجتنى على عرشك للأبد 
وأعلتني ملكة قلبك المتوجة 
..تقبل أسفي  فسقطتي أعلت منك وأدنتني 
أعرف  أنك حضني الوحيد  ..أعلم إنك رحمتي و المحتوى وأعلم  إنك خلقت لى كما خلقت انا من ضلعك 
هل علمت كم أعشقك ؟؟؟

السبت، 2 يناير، 2016