الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

رجااااااااء



كم أتمننى أن أقتل المسافات بيننا وحين ألقاك، أُلقى بكلى فيك ، وأتركنى  أبعثر دموع فقدك وأبتهالات أمنياتى فيك ، قاتل وجع القلوب كما هو التمنى ، مؤلمة الحياة ولا تكفى الدموع لها .. أظن أن علي الصراخ والأختباء فيك .. أحتاج الأمان مع أنفاسك ... غالية هى الأحتياجات ومستحيلة سُبل العيش .. أحتضنى رجاااااءً.... بقووووة