الاثنين، 28 سبتمبر، 2015

وكيف ....


وكيف لي ألا أُزهر حين يُغرق غيثك روحى !!!
وكيف لهم أن يتعجبو حين أحيا بعد الممات !!؟
ألا يصدقون المعجزات ؟؟ 
هم ممن كفروا بدين العشق ، فأعتلوا وتعالوا 
فكانوا من الخاسرين لذة الحياة الدنيا والخاسرين فى الأخرة لذة اللقاء ..
يا من كتبت أسمه بنور ، لا تيأس فأنت الوهب ممن وهب 
وأنا من رُحمت بك 
فكيف لي ألا أُزهر حين يُغرق غيثك روحى !!

الأربعاء، 23 سبتمبر، 2015

لبيك ....


كل عام و أنت ندائي ... وأنا أُلَبِيك 

الاثنين، 14 سبتمبر، 2015

البعث



أعلم أن قُبلتى قد وصلتك وأستقرت أخيراً على شفتيك حيث مرساها وموطنها  ، أخيراً أتنهد عشق وصالك مع غفوتها عندك ، طُرى هل أستشعرت فيها شغفى بك ؟؟، أم أخبىرتك حرارتها عن لهفتى عليك!! ، طُرى أكانت ليلة أستقبالك لها تليق بها كما كانت ليلة بعثها لك ... اه البعث ياعزيزى هذا هو الأمر ،  هى تبعثُنى وتبعثك ، فالويل لكل من  عشق ولم تكن له قُبلة معشوقه بعثا..
وبك ما كان لى من الويل نصيب ..

الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

رجااااااااء



كم أتمننى أن أقتل المسافات بيننا وحين ألقاك، أُلقى بكلى فيك ، وأتركنى  أبعثر دموع فقدك وأبتهالات أمنياتى فيك ، قاتل وجع القلوب كما هو التمنى ، مؤلمة الحياة ولا تكفى الدموع لها .. أظن أن علي الصراخ والأختباء فيك .. أحتاج الأمان مع أنفاسك ... غالية هى الأحتياجات ومستحيلة سُبل العيش .. أحتضنى رجاااااءً.... بقووووة 

الخميس، 10 سبتمبر، 2015

يا ليـــــــــــل ...



ياليل
يا أبو العيون السود
غرقانة فى عيونك
عاشقة غُناك ياليل
وصوتى من لونك
تشبه شجونى ياليل
وشجونى فيك قناديل
تضوى فقلبك ياليل
أسمع غُناك مَواويل
وتنده بأسمى أجيك
وأقعد أناجيك
وهمى عنى تشيل
أنده بأسمه ياليل
رد عليا صداك
ويطول سهرى ياليل
أنا أصلى دايبة فيك
أنا دايبة فى عيونك
ياليل
طبب جراحى كمان
ياليل
حنن عليا الزمان
ياليل
صمتك دفى وحنان
دا دوايا فى سكونك
ماأنا أصلى دايبة ياليل
أنا دايبة فى عيونك
بسمع غُناك مَواويل
وصوتى من لونك

السبت، 5 سبتمبر، 2015

بلا أعتذار....


 أيها العالم بلا أعتذار .... سأغير وجه قبحك .... بقبلة أرسلها له وأنا تحت سماؤه ....  فرتجف غيظا ودعنى أكمل رقصتى معه ....