الخميس، 19 ديسمبر، 2013

حضن ........




هنا حيث لا صوت يعلوا فوق أهات الرياح الأوبرالية وكأنها تتلو ترنيمة مدوية وتقوم بطقوس المباركة ولا شىء يقف أمام أرتطام ألامواج ومعزوفتها الكاسرة لكل حواجز الحياة .أمام أحتضان دافىء جمعهم فى قلب برود العالم .. كانت ذراعيه تحتضن جسدها فى ثبات وقوة ولهفة خشية الأحبتعاد عنها فأخيرا طوقتها أخيرا أحتضنها وأخير هى هنا حقيقة !! فقد كان يسرى دفء قلبها فى أوصاله وكأنه يخلق من جديد ولأول مرة تستشعر أنفاسه نبضات الحياة .فقد أيقن إنها هى روح الحياة هى من ينبت فيها نسل الطهر هى نهايته التى سيبدء منها وهى سلسال له وأمتداده..ظل يتنفسها ويجدلها بداخله ألف ألف قصيدة عشق
فهى قلب الحياة...
  . بينما هى كانت تحقق حُلمها المؤجل لسنوات كانت محتضنة إياه ممسكةبأكتافة وكأنه سياج أمانها الأوحد وألاكثر ثقة .. بينما ألقت برأسها على صدره فى غرور امتلاك العالم وأمان طفل رضيع لا يخيفه شىء .. راحت تمد رأسها نحو عُنقه ... أخيرا تختلط أنفاسها براحته أخيرا يخترقها عطره وأخيرا هو يهرب إليها عبر شهيق محموم وزفير  أهوج متغلغل بين خلاياها عابرلكل ما فيها !!! كان كل نفس مختلط به يهبها حياة جديدة .. يهبها رحمة اخرى فى عالم بلا رحمات ... كان يحملها رسائل كل العشاق.أحلامهم . أمانيهم . دعواتهم .حتى خطاياهم !!
كان كل شىء صامت يخلو من الحياة إلا هما كان ضجيج قلبهما كافى لأزعاج الآكوان الأخرى !!  كافى لخلق مئات الحياوات .... عادت مع صوت عزف الآمواج وترانيم الرياح لتسأله... إلى أين ذهبت ؟
فقبل جبهتها مجيب فى ضمة أكثر  أبتلاع لها...
كنت معكِ حيث الجنة ... 
كان ككل عميق يبتلع فيحتوى ويمنح .ويفيض

فى وداعها له لم تبكى ... فقد كانت أنفاسها حُبلى براحته وعطره .. كانت قد حملت من الذكرى ما يكفيها حتى لعمر أخر .... رحلت وهى تتبادل البسمات مع الرياح وامواج البحر  فى أمتنان ووعد بلقاء !!!!

هناك 7 تعليقات:

Gamal Abu El-ezz يقول...

حب على شط البحر حيث يمتزج دفئ المشاعر ببرودة الرياح وصفاء كل منهما

تدوينة جميلة جدا مارو

تحياتى

richardCatheart يقول...

وانا سعيدة جدا انها عجبتك وسعيدة جدا جدا بوجودك
يارب ليلتك سعيدة

ندى الربيع يقول...

مش عارفه أعبر بإيه من كثرة حلاوتها وجمالها
كلمات رائعة من إنسانة رائعة مليئة بالمشاعر والرومانسية
كلماتك حلوة أوووووووى بتوصف حالة من الشجن الرومانسى البديع وداع مع وعد بلقاء مع دفء المشاعر فى برد الرياح ..
تحياتى وربنا يسعدك ويملا حياتك فرحة يارب؛؛؛؛؛

بن دالي آمال يقول...

مررت من هنا و سجلت اعجابي بسلاسة الأسلوب و جماله.
تحيتي و مودتي.

walaa tulip rose يقول...

هنا حيث تسقط الاقنعه ويبرز الحب
رااااااااااااااااااااائعة لا اجد ما اعبر به .. كاملة التاثير فعلا
تحياتي

ندى الربيع يقول...

إزيك أختى الغالية
يارب تكونى بخير ؛؛؛؛؛

الازهرى يقول...

:/