الأربعاء، 6 فبراير، 2013

The Lord ....






كان يوما يدعونى سيدة الدنيا
فكنت أبتسم فى صمت وبريق فى عينى ...

ذات يوم سألنى .... لما الصمت ؟؟
فصرت أردد الصمت فى محراب عشقك عبادة
فدعنى أتعبد فى خشوع وسعادة ...

يا سيد سيدة الدنيا بأكملها....
هكذا أنا فى حضرتك !..

هناك 8 تعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

عينى يا عينى

يا بخته من يجد هذا الحب

مبدعة يا مارو

تحياتى

richardCatheart يقول...

ابراهيم رزق يقول...

هههههههههههههههه اللى يلاقية بئا يا ابراهيم ههههههههههههه كلها ترقعة حنك فى الهوى يا سيدى :)

منورنى جدا يا ابراهيم

افكار مبعثرة يقول...

راااااااائعة حقا
:)

faroukfahmy58 يقول...

قلب القطه
ما اجمل الصمت فى احضان الحبيب حينما تتكلم العيون وتسمع القلوب
خاطرة مفعمة بكل حب وود
الفاروق

richardCatheart يقول...

افكار مبعثرة يقول...

وجودك هو الاروع حقااااااااااااا :)

richardCatheart يقول...

faroukfahmy58 يقول...

اولا طل القمر اخيرا يا فندم :) الف حمد الله على سلامة حضرتك وسعيدة جدا انى بشوف حضرتك بالف خير ويارب ديما :)

ثانيا اه صدقت والله فبين احضان الحبيب طُهر ينبع منه كل الطُهر

منورنى ويارب ديما بخير حال

well يقول...

النهايات جمع نهاية والنهاية تأتى من الانتهاء .. وعندما ينتهى شئ يأتى شئ جديد ربما يكون افضل .. تفائلى

..
تحياتى

richardCatheart يقول...

well يقول...

صباحك فل يا ويل :)