الأحد، 25 نوفمبر، 2012

أحــاسيـــــــــــــــــس







 
حائرة هى حد الغرق ... قد تقتلها حيرتها تلك !!! وقد تقتلها أختيارتها !!!! فـــ فى كل الأحوال قد تموت !! لعينة هى الأحتمالات كم رائع اليقين إن وجد !!!



___________________________________________________





 
كم ممتعة هى حد الأنتشاء !؟ سرقة الأبتسامة على هذا الخط الفاصل بين الواقع والخيال ....!!





____________________________________________







 
مُقبض هو الخوف !!!! ولكن الأكثر إقباض حين يمسى أحساس ... لـــ يصبح الحقيقة الوحيدة على أرض واقعك !!!





____________________________________________________





 
هكذا هو الحال كلما حاولنا الأقتراب ... إما التبخر والتلاشى أو الأنطفاء والأنتهاء !! فكل الطرق تؤدى إلى النهاية ... فــ لما كان البدء؟؟؟؟!!



 
______________________________________________






كلما حاولت الوصول إليك أصابك الجزر !!! ترى متى يحين وقت مدك فيغرقنى بــ حنانك فـ أحيا من جديد وأتنفس !!؟؟


______________________________________________








 
مع الوقت تصبح الذكرى كـــ ورقة خريف ذبلة .... لاتحمل سوى رائحة الأيام والكثير من الحنين والوخز الموجع !!!



_________________________________________________







 
تتهمنى بأثارة الشغب فى ذاكرتك !؟؟؟ بينما مازال شذاك يتحرش بى !!!!




___________________________________________________

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

محــــــراب الأنــــــين ....



دعنى أغتسل بدمعك القدسى المنثور
فـ صوت أنينك فى محراب الصمت صلاة !!
وإن حان موعد صلاتك وجبت نفحات العطور
وجب الطٌهر والغسل ووجب البَخور
ووجبت تراتيل الكون تسرى تحى الموتا فى القبور
فصوت الأنين من العشاق ُمناجا
صوت الأنين حياة
عابث من ظنه  صراخ ألم للـ الجسد المبتور
يظنونك تصرخ وأنا أسمعك تغرد كــ عصفور
يظنونك حبيس الأنات وأنا أراك تحلق فيها كــ الصقور
وما الغريب بأمرهم ؟؟ فهم عنك غفلون
متيم بالعشق أنت  تسبح بـ النور
فــ أنينك مُناجا
أنينك حياة
خاب من ظنه صراخ ألم للــ الجسد المبتور
يا كاسر صمت الليل بأنينك المجروح
دعنى  فيك أغرق
وأبحر بعيناك وبــ شاطىء أهدابك أتعلق
وأمتعنى بصوت صلاتك المبحوح
فـــ أناتك أقاصيص عاشق
سأغزل منها ملاين القصاائد
وأملاء برعشة قلبك البحور
وسـ أقص عليك تؤيلهم
وعلى أقدامك أنحر الكلمات
وأشعل المحارق للــ كتابات
وأقيم شعائرى فيك
وأسكن عالمك المسحور
وأترك  أكوانهم خلفى
فأنا من لبيت للـ صلاة
أنا من أطلقت لــ أنينك  البخور
فــ أنينك مُناجا
أنينك حياة
خاب من ظنه صراخ ألم للــ الجسد المبتور