الاثنين، 20 فبراير، 2012

نعم ......... سأرحل



نعم سأرحل .......... نعم سأستقل القطار
سأجمع فى عيناى تلك الوجوه من كل الأمصار
وجوه شوق وجوه يأس ووجوه ملت الأنتظار
الجميع تائه يبحث عن مقعد داخل القطار
سأضع حقيبتى وأنظر فى الوجوه
أحاكى فيها العبث أحاكى القدر أحاكى الأسرار
نعم سأرحل ......... نعم سأستقل القطار
فى القطار لكل عين حكاية والقدر هو فارس المضمار
عين متحجرة يملائها الموت كقلوب على درب منهار
وهذه يسكنها الحزن من الأيام وعسير الأمر وشدة المرار
أما تلك هناك قد ملكها النظر لمن عشقت فى انبهار
وهناك عيون قد ملت الجلوس فى قاعات الأنتظار
وعيون وعيون وعيون
منها من هدء ومنها من ثار
نعم سأرحل ........... نعم سأستقل القطار
هاأنا هنا مللت النظر للعيون والوجوة ومللت ذاك القطار
فجميعهم مثلى يملك كل شىء إلا القرار
جميعهم متعب من شىء ما ويحاول فى أصرار
وحين هدء صراخ القطار
رحلوا جميعا دون إشعار
ولم يبقى إلا الذكرى رفيق الدرب والمشوار
نعم سأرحل............ بالفعل أستقليت القطار

الأحد، 12 فبراير، 2012

بصرف النظر  عن موقفى فى محمد حسان الا انى شيفها مبادرة خير

السلام عليكم ورحمة وبركاته

الزميل / الزميله المدون
يدعوك بيت المدونين

للمشاركه فى مبادرة " المعونه المصريه "
من خلال مدونتك الكريمه
المبادره ابتدأها بعض المشايخ المحترمين للرد على تهديد امريكا بقطع المعونه عن مصر
مع العلم ان هذه المعونه لا تغنى ولا تسمن من جوع فهى دائماً مشروطه ويتم انفاقها على الخبراء الامريكان الذين يتم اشتراط تواجدهم فى المشاريع التى توجه لها المعونه ، بالاضافه الى المحاصيل التى يتم الاشتراط على مصر فيها شراءها من امريكا وأشياء اخرى كثيره لا مجال لحصرها
فبالتالى كانت هذه المعونه وبالاً على مصر . اقتصادياً وسياسياً وعزة وكرامه

وقد آن الاوان لوقفها واثبات اننا رجالا لا نمد الايادى لغيرنا

نريد ان :
نحيا كراماً 


تحديــــــــــــث+خربشـــــــــــة 3

  
تم غلق التعليقات لغير المعرف والتعليق هايبقى بحساب جوجل

علشان الغير معرف العثثثثثثثول الامور الغندور مايقرفنيش هى مش ناقصة اهلة الحقيقة 
واحب اقولة كااااااااااااك يا مز  وان شاء الله قاعدلك مافيش حاجة بتروح
__________________________________________________________



بالرغم من قربى الشديد منك ...... ووجودك بداخلى ....وأنبعاثك من نفسى كأشعة فضية شديدة النقاء ....إلا أنك لازلت بعيد المنال .... حيث ألا منتهى

__________________________________________






كم أنت مقيت كرية الأفكار مضمحل الرؤى ، أولست من أستكبر على الرحمه فطرد ، فكيف لى الوثوق بأفكارك !!! ... أو لست من بدعت شرور النفوس ؟؟؟ فكيف لى الوثوق بأرائك ! .. أو لست من عاديت الأعلى ؟؟!! فكيف لى الوثوق برؤياك ....
هكذا حدثت شيطانها حينما أراد يوماً أن يهمس لها بأذنيها .. ففر منها هارب يتمتم بكلمات السخط وهو يحترق ..بينما هى مبتسمة راضية مرضية



__________________________________________________




هذا الحال أجتياح ثم أحتلال .......هو الأجتياح الوحيد الذى تستمتع معه .... وهو الأحتلال الأوحد من نوعة المسموح به .......حيث ينتهى بك الأمر بأن تبدأ أنت وبنفسك فى بناء المستوطنات لمن أجتاحك ........رافضاً أعلان المقاومة ضده ....... فهو إجتياح الشوق وإحتلال العشق .....

_____________________________________






من الطبيعى عندما تقوم عبر رحلة حياتك بجمع الجواهر النفيسة من معادن شديده الندرة والجودة وأحجار كريمة أصيلة ....... من الوارد أن يقوم بعضها بخداعك فتظن إنك قد حصلت أروع ماسة فى العالم وأكثرهم قيمة بينما هى مجرد قطعة من زجاج عاكسة للأضواء فقط ........ ولكن الجيد هو....... إنك مع الخبره وأكتسابها والإجادة تستطيع أن تكتشف حقيقتها مع الوقت سريعا...... قد تحزن أو تجزع ولكنك ستتذكر أرتفاع مستوى خبرتك مما يهون عليك الأمر كثير

_______________________________________________




عندما تتجمع آلام العالم في بؤرة واحدة تحرق يسار صدرك .... 

فاعلم أنك ستموت عشقاً !!!!!


__________________________________________



بجوارك أجلس كقطة تراقبك بشغف ... بينما تضع طرف سيجارتك بين شفتيك أرمقها أنا بنظرات الغيرة و أصبوا لأكون مكانها ...... بينما يلامس طرف إصبعك فنجان قهوتك .. أرمقه بنظرة غيرة أخرى فهذا الإحتواء من حقى أنا ....... بينما تقرأ جريدتك بإهتمام أرمقها أنا بنظرة غيرة جديدة فهذا الإهتمام ملكى انا ............... وأظل هكذا حتى تكاد تقتلنى الغيره عليك........ فأهم لإحتضانك بقوة و حنو لأقتل شغفى بك و أحتوى أنا كل ما فيك

________________________________________






كن كالأزهار رغم انها تولد فى ربيع واحد طول عام..... وتعلم ان بعد مولدها سيأتى من سيقطفها  بغتة......وأن من سيتبقى منها سيقتلة الخريف متعمدا ..... إلا انها تستمر كل عام فى التفتح لتسر الناظرين



_______________________________________







 أتعلم عندما يمر اسمك أمام عينىى....... أشعربأنى ملكت العالم وكأنى سيدة الكون الأولى
فمع ظهورة تهرب شياطينى للجحيم تجر أذيال الخيبة
وأنسى ذاك العالم وأقبع هنا مع حروفك
فيالها من حروف مسحورة  تملأ حجرتى المظلمة سعادة ونور

_______________________________________




رؤيتــــــــــك : هى ذاك القارب الصغير الذى يحتويك كرحم أمك ...... حين تقرر العبور للضفة الأخرى من النهر ..... فأحرص أن تكون ثاااااقبة ... وليست مثقوبة

_________________________________________






أيها العشق الأبدى قررت أن أهديك اليوم باقة زهور مغلفة بنفحات من روحى
وضعت لك تلك البيضاء فهى نور قلبك حبيبى ونقاء نفسك
واخترت معها تلك الصفراء فهى ضيائك الساطع وشروق شمسك
ومعهما هذة الحمراء عشقك لجنونى ........و بهجة حياتى التى وهبتنى إيها بوجودك
اما البنفسجية فهى دمعاتى وحزنى وأشتياقى لك
عشقت الزهور عشقاِ فيك أنت

____________________________________________


منحنى الله إياك ...... أصبحت منحتى .....فعشقتك حتى ذوبت فيك عشقا.......فصرت محنتى...... التى أكفر بها ذنوب عشقى و ذوبانى