الأحد، 23 ديسمبر، 2012

حنـــــــــيــــــــــن !!!!
















عنيـــــــــــــد هو الحنيــــــــــــــن!! كلما حاولنا أبعاده عن القلوب 
 
صرخ وأصمنا ثم تـشبث بها أكـــثر كــــ  أنها أمـــــــه !!!!




 


الأحد، 16 ديسمبر، 2012

ورجعت الشتوية !!!




المطر غاسل الأرواح ..
مع كل حبة منه تترنح النفوس كــ السكارى !!
ومابين الترنح تسكن ذكريات حانية ترسم على الشفاه بسمات دون أسباب !!
ماتعة هى الذكريات وماتع هو المطر بين ثنايا دفئها تارة ووخز وجعها تارات ..
بين ضحكات فرح مرة وبين دمعات ندم مرات

بين لحظات من سحر يحتلها الشجن كثير .... فـــ نصبح أجساد متعبة وأرواح تتمنى الخلاص تحت زخات المطر ......



الأحد، 25 نوفمبر، 2012

أحــاسيـــــــــــــــــس







 
حائرة هى حد الغرق ... قد تقتلها حيرتها تلك !!! وقد تقتلها أختيارتها !!!! فـــ فى كل الأحوال قد تموت !! لعينة هى الأحتمالات كم رائع اليقين إن وجد !!!



___________________________________________________





 
كم ممتعة هى حد الأنتشاء !؟ سرقة الأبتسامة على هذا الخط الفاصل بين الواقع والخيال ....!!





____________________________________________







 
مُقبض هو الخوف !!!! ولكن الأكثر إقباض حين يمسى أحساس ... لـــ يصبح الحقيقة الوحيدة على أرض واقعك !!!





____________________________________________________





 
هكذا هو الحال كلما حاولنا الأقتراب ... إما التبخر والتلاشى أو الأنطفاء والأنتهاء !! فكل الطرق تؤدى إلى النهاية ... فــ لما كان البدء؟؟؟؟!!



 
______________________________________________






كلما حاولت الوصول إليك أصابك الجزر !!! ترى متى يحين وقت مدك فيغرقنى بــ حنانك فـ أحيا من جديد وأتنفس !!؟؟


______________________________________________








 
مع الوقت تصبح الذكرى كـــ ورقة خريف ذبلة .... لاتحمل سوى رائحة الأيام والكثير من الحنين والوخز الموجع !!!



_________________________________________________







 
تتهمنى بأثارة الشغب فى ذاكرتك !؟؟؟ بينما مازال شذاك يتحرش بى !!!!




___________________________________________________

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

محــــــراب الأنــــــين ....



دعنى أغتسل بدمعك القدسى المنثور
فـ صوت أنينك فى محراب الصمت صلاة !!
وإن حان موعد صلاتك وجبت نفحات العطور
وجب الطٌهر والغسل ووجب البَخور
ووجبت تراتيل الكون تسرى تحى الموتا فى القبور
فصوت الأنين من العشاق ُمناجا
صوت الأنين حياة
عابث من ظنه  صراخ ألم للـ الجسد المبتور
يظنونك تصرخ وأنا أسمعك تغرد كــ عصفور
يظنونك حبيس الأنات وأنا أراك تحلق فيها كــ الصقور
وما الغريب بأمرهم ؟؟ فهم عنك غفلون
متيم بالعشق أنت  تسبح بـ النور
فــ أنينك مُناجا
أنينك حياة
خاب من ظنه صراخ ألم للــ الجسد المبتور
يا كاسر صمت الليل بأنينك المجروح
دعنى  فيك أغرق
وأبحر بعيناك وبــ شاطىء أهدابك أتعلق
وأمتعنى بصوت صلاتك المبحوح
فـــ أناتك أقاصيص عاشق
سأغزل منها ملاين القصاائد
وأملاء برعشة قلبك البحور
وسـ أقص عليك تؤيلهم
وعلى أقدامك أنحر الكلمات
وأشعل المحارق للــ كتابات
وأقيم شعائرى فيك
وأسكن عالمك المسحور
وأترك  أكوانهم خلفى
فأنا من لبيت للـ صلاة
أنا من أطلقت لــ أنينك  البخور
فــ أنينك مُناجا
أنينك حياة
خاب من ظنه صراخ ألم للــ الجسد المبتور

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

خطـــ عريضة ــــوط



بتُ امرأة فى مهب أخبارك أتصدى لــ أنخفاض أسهم سعادتك المفاجىء ... يلهبنى أرتفاع أسعار عطائك ... يدمينى أعتقال أنفاسك وأغتيال أحلامك...أُلملم مانشتات يومياتك وأعتصرها بنظرات خاطفة ... لـــ أعتقها كــ أمل بالى !!...
 ومابين مانشتاتك وأخبارك بنيت وطنى حتى تعود لى وطن........

الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

مااااااااازلت فخورة يا صديقتى :) .... شكرااااااااااااا








دى رسالة لــــــــ شخصية بعينها :) ... مش هقول أسمها لأنها عمرها ماهتهتم أن حد يعرف هى مين




أنا بكتب دا هنا علشان اسجلة فى تاريخى وأفضل فاكرة الذكرى والأحساس







غاليتى العزيزة أووووووووووووى سيبك من اليوم كله واللى حصل فيه :) ...أنا كنت فخورة جداااااااااااا أول أمبارح وأنتى بتقدمينى لزميلتك على أنى صديقتك أتفاجئت لدرجة أنى معرفتش أرد وقولت طبعا صديقتى جدا وأنا مرتبكة  جدااااااااااا وسعيدة   اووووووووووى .. فخرى مش لمكانتك العلمية اللى لمستها لأول مرة أمبارح واللى مفجأتنيش لان دا المكان الطبيعى لعقلية وشخصية زيك فخرى كان أنى صديقة للعقلية والشخصية الأنسانية اووووووووووووووووووووووووووووى دى!!!!    
كان فى مليون حاجة تقدرى تقدمينى بيها بس احساسك  بيا هو اللى أدانى لقب صديقة :) فكان الوصف وجاء الفخر :)
 ربنا يزيدك من كل شىء جميل وحلو ويبعد عنك كل سؤ
 وهم  ويجعل الرضا يملا قلوبنا يارب انا وانتى وكل احبابنا يارب :) ربنا بينعم علينا بفضله كتير اوى وانتى جيتى نعمة  جديدة من ربنا ليا  الحمد لله رب العالمين  على نعمة صديقاتى اللهم دمها نعمة واحفظها من الزواااااااااااااااال يارب والحمد لله على كل نعمك وسترك علينا ...




انا مازلت فخورة يا صديقتى فحتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت :)




عن الرائعة الانسانة البسيطة العميقة  أتحدث .:)

الأربعاء، 18 يوليو، 2012

خربشــــــــ مزيكا ــــة ... ( التدوينة الـــ 29 )







كلما دنا قرص الوهج من السقوط .... عُزفت نغمة جديدة لــ قلب هو الأخر يتمنى الغروب رحيلا ... لــ ذلك سيظل لـــ كل غروب معزوفتة الخاصة...







___________________________________________________





فى اليوم الواحد ألمسك الآف المرات ........ بينما تحتضننى نبراتك !!!!!!!!!!!!!!
____________________________
 

لا تجعل الأنتظار أو الحزن على مافتك... يسكن أوتارك.... فمازال أمامك الكثير من النغمات  فى أنتظارك
____________________________


الحب كالماء !!! كلما كنت شغوف بالأمساك به فر من بين أناملك ..... وكلما حرست أن يحتوية قلبك برفق..... ظل معك يرويك حتى نهايه مطافك

الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

خربشــــــــ نســــاء 2 ــــة ( التدوينة 28)







جروح قلب هى كلما زئرت فى كااااااااااااااااذبة ....كلما نزفت أنا ..... فصدقى هو كيانى .... وكلما عادوت زئيرك فى كااااااااااااااذبه .... كلما أزاد نزيفى .... حتى بدأت انا فى التلاشى ..... وأستمر زئيرك لى كااااااااااااااذبة... ولم يبقى منى لك سوا فصيلة دمى وحيدة ...وزائيرك مستمر كاااااااااااااذبة


_________________________________________________






من الرائع أن نعشق... ولكن الأروع حين يصير المعشوق وطنا .... نحيا فيه عشقا حد الموت فى سبيلة ...
 ______________________________________



تأملت البحر ... وأرتشفت قهوتى فى بطىء متناهى ... وأنهيت الفصل الأخير من كتابى ... مارست كل طقوسى ... ولم أنساك بعد !!!!!
_________________________________________________


منذ الرحيل وهى باتت مهوسة ... تجوب الطرقات ... تنقش حروف أسمة على الجدران..... تطرق الأبواب ... تمارس الطقوس وتصنع التعاويذ .... علها تفلح ويعود لتنتهى لعنتها !!!!

____________________________________



كلما حاولت حجب ضؤك عن عيونى .... هربت  منى  لتتأملك ....

الاثنين، 16 يوليو، 2012

خربشـــــــ رسالة عاشق ـــة ( التدوينة الــ 27)



وضعت  بين عينيكِ أحلامى
وغصت أبحرفى روح امرأة تملكنى
فـ أجدنى طفل بين كفيكِ
رجل يثور بين جفنيكِ
فارس لـ فتوحات قلبك
قائد بأمرك أنا ولكِ الرُبان
يا امرأة هوست الكون حتى السكر فـــ هوى
يامن أرتسم فى عينيها تمرد أنثى
تقطع المستحيل بجسد كالسيف
 أبقينى هنا بداخلك فأنا عاشق حد الأدمان
أنتِ ثورتى وجنونى وعشق كالبركان
دعينى أوشم حروف أسمى على كتفك
وأشيد جسر عشقى بينكِ وبين مدينة الحرمان
فتُنيرى دروب هُجرت منذ زمان
تنثرين فيها  مجونك وجنونك وقسوتك
وترسمين وجهى على الجدران
تحتلِ شوارعها بــ طوفان من رقة و حنان
جُمعت فكِ كل الدنيا
يا امرأة النور والنار
ياسيدة العصيان والإيمان
رجاء  أبقينى داخلك
فــ أنا متيم سيدتى حد التعب حد الهزيان





البتاعة دى لسة مكتوبة من نص ساعة  طاااااااازة ياعنى  :) يارب تعجبكم

الأحد، 15 يوليو، 2012

خربشـــــــــــ رفقا حبيبى ـــــــة ( التدوينة الـــ26)



رفقا حبيبى
رفقا بقلب قد أذلة الوله
رفقا بعقل قد أصابة منك العتة
رفقا ولا تقصنى عنك فأختنق
رفقا ولا تكسر ماتبقى منى
رفقا حبيبى إنى بجحيم بعادك أحترق
دعنى أدنو من خريف القلب الحزين
وأرسم البسمات على شفتاك كما فالماضى
ولــ جدار قلبك أعود وأخترق
دعنى أفترشك قصرا
أربو فية وبين ربوعة أنطلق
أقترب هلم لـ أحضانى عود وأقترب
وأرفق رفقا جميلا  
فالرحمة فوق العدل
والعدل فى حضورها يتيم مغترب
فـــ رفقا بى حبيبى

السبت، 14 يوليو، 2012

خربشـــــــــــــ أنـــــــت ـــــــة ..... ( التدوينة الــ 25)


أشعلت قلبى كعود ثقاب ..... ثم أطفأتة حين مس وجهى زفيرك


________________________________________



أتعلم؟؟ .....لاشىء يحمل طعم .ولا شىء يحمل رائحة طيبة .ولا شىء يحمل معنى أو قيمة ....فى غيابك كل العالم سواء.... وفى غيابك كل الصور متشابة ...وكــ أننى قطعة ثلج تتمنى أن تشرق عليها الشمس كى تذوب وتتخلص من نفسها وكيانها... وتكون أمام دفئك كيان جديد وأحساس أخر لم يعرفة غيرك ولم ولن يمسة غيرك ...أتعلم ..؟كم مؤلم ذاك الأحساس الذى يحيط بعضلة قلبى ويشعرها وكأنها ستتوقف فى أى لحظة.. وكم تتمنى ذلك التوقف ربما يستريح القلب لمره أخيرة فى عمرة.... فقط أردت أن تعلم ...

_____________________________




يبدو لهم أن عشقى لك درب من دروب الجنون !!!!! ولكنهم لايعرفوا أنى أعى دروب جنونك جيدا .... فأنا من نحتها معك  ....

 _________________________





ترمق الأفق بنظرة مختلسة... متسائلة ترى متى يلوح شراع سفينتة لــ يرسوا على شاطىء قلبى ؟؟.. أما أن الأوان أن تطأ قدمك مينائى ... لأكون ملاذك الأخير  ؟!!

الجمعة، 13 يوليو، 2012

خربشــــــ عزومة :) ـــــــــــة ( التدوينة الــ 24)



اعذرونى النهاردة عندى عزومة فى البيت  ادعولى بئا  :)

نهاركم أبيض وجمعة خير للجميع أن شاء الله

وأهى تعتبر مشاركة تدوينية وجدانية ههههههههههه

الخميس، 12 يوليو، 2012

خربشــــــ نساء ـــة ( التدوينة الــ 23)






عندما سُألت لما تعشقين فصل الشتاء ؟؟؟... فالربيع بهجة .... والصيف مرح بينما الخريف رومانسية!!! .... فأجابت هو الفصل الوحيد الذى تسقط فيه دمعاتى دون أن  تتوارى خجلا ..


____________________________________________







كثيراً مايكون النقصان هو الجمال ......حد الكمال!!

__________________________________________--


 

هكذا هى.... كــ لوحة فوضاوية تغمرها ندبات الحياة ..... حتى باتت لا تتذكر أيهم كانت ندبتها الأولى ...
_____________________________________________




كلما ألقاك هكذا يكون حالى .... أتأرجح فى الفضاء ... أقبل السحابات البيضاء ... تحاوطنى الحمامات اللؤلؤئية بهديل الملائكة ... وصوتك فى أذنى ترانيم السماء ... فهى الجنة بين احضانك!!!

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

خربشـــــ ـ الصمــت ! ــــة ( التدوينة 22)




الصمت هذا الغريب بين الكلمات
هذا الوحيد اليتيم حين تتعالى الأصوات
قد يبدو ضعيف مهزوم صديق مقرب للنهايات
إلا  إن للصمت لغات ..........
بين العاشيقن للصمت آآآآآآآآهات
حين تتعانق الأنفاس يذوب بين اللمسات
وفى الفرح للصمت مكان وعلامات
حين نصمت لذكر الله شاكرين الرحمات
ويملأ العيون أمل وتتراقص الأحداق على النغمات
وفى الحزن للصمت دول وإمارات
حين ننكسر وتأبى حتى أن تخرج منا العبرات
فى أحضان الليل نرى للصمت أرقى اللوحات
وهو يرسم خيوط القمر تداعب النجمات
وينسج لها فى صمت  أعذب الحكايات
فالصمت أسمى اللغات ............
لغة تناجى الزهور والورود والفراشات
حين يكون الأحساس هو مترجم لكل المعانى والكلمات
فالصمت لغة لا يجيدها كل البشر
إلا من ملك قلب حق ..... 
وليس من ملك من القلب فتات

الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

معطف من قيود 45...( التدويـــــ الــ21ـــة ) .. قيود واهية





صباح جديد ليوم أخر ... كعادتها تصحوا من نومها منهكة من أثر الأحلام والكوابيس التى طالما  تطاردها أغلب لياليها ،  تمارس هوايتها المفضلة الهروب من النظر فى المرآة حتى لا تتذكر أضغاث أحلامها ، طقوس صباحية معتادة هى أحتساء قهوتها وتصفح للأ نترنت يدور بذهنها الكثير من الكلمات ، تحاول غض التفكير عنها محاربة الكلمات بمرارة قهوتها والتمعن فى تصفح الأنترنت والأخبار التى تزيد الكلمات فى رأسها ، تسألت مستمعة لصدى نفسها لما الهروب من بعض كلمات محض كلمات أنا تلك المرأة التى عهدها الجميع بالمواجهه !؟؟ أأخاف  حقا مواجه تلك الكلمات اللعينة ؟؟؟ لا لست أنا
قفزت برأسها كلمة( وحدة) فأبتسمت لكنى أنا لست بوحيدة حولى الكثير من الصخب والأكثر من المعارف والأصدقاء
ثم هاجمتها كلمة (مجمدة) فعبست حاجبيها ولكنى لست بتلك أنا يملأنى الدفىء ويجرى بأوصالى
ثم أتت تتسكع على مهل كلمة( أحتياج) أنتابتها حالة من السرحان لدقيقة ولمعت عينها ولكنى لست بحاجة لأحدأو شىء فأنا هنا فى أنتظارة
قطع تلك المواجهه جرس هاتفها الجوال يدق بتلك الموسيقى الرائعه التى طالما عشقتها وما ملت منها موسيقى (شهر زاد) تلك الساحرة التى ألفها (ريمسكي كورساكوف)
، على الهاتف: أنها تلك الصديقه المقربة لقلبها دائما حديث مطول من الحب، الود والمزاح النسائى الذى لايخلو من كل شىء وأى شىء ،فى منتصف الحديث تتسأل الصديقة
ماذا سترتدين اليوم غيرة ؟؟
ترد هى متسألة غير ماذا؟؟
الصديقة : ذاك المعطف الثمين النااااااعم  الذى كان ومازال محط أعجاب جميع صديقاتك والذى أحببت أنا دوما أحتضانة وتتعالى ضحكاتها مسترسلة 
وكأنك كل مرة ترتدية لأول مرة
هى : أه يا الهى كيف لى نسيان مناسبة الليلة . الليلة زفاف أختك الصغيرة وصديقتى
وظلت تعذر كثيييييييييييرا من صديقتها بينما كانت الأخرى تضحك على الجانب الأخر
الصديقة : تأكدت من عدم تذكرك من أول وهله لى معكِ فى حديثنا لا تهتمى كثيرا كلنا هكذا يا صديقتى الغالية
هاه ماذا سترتدين الليلة غيرة ؟؟؟
هى : لا أعلم بعد سأذهب أثناء حديثى معكِ ونختار سويا
فتحت خزانة ملابسها فإذا بها تصدم بذلك المعطف الفخم الذى طالما تمنتة جميع صديقاتها
والتى طالما وصفت و هى ترتدية بالشمس
هى : أتعرفين ؟لا أريد أرتداء هذا المعطف الليلة
الصديقة : لما ؟؟ انه ثمين جدا وشديد الفخامة والجاذبية معا
هى : أنت تعلمين أنى لا أذهب كثيرا مثل هذه المناسة
وكلما أرتدية أتذكرة
الصديقة: وهل كنتى نسيتى  حتى تتذكرى؟؟
هى :أنتى محقة ...
أنتهت المكاملة بعد أختيار مايناسب من ملابس وقرار برتداء معطف الفراء الثمين الناعم
تأنق هادىء ووضع مساحيق تجميل بسيطة كافى جدا لهذا الوجة الثلاثينى فهى جميلة حقا ولا تحتاج لكثير من الألوان والأختفاء
بينما تضع المساحيق تهاجمها تلك الذكريات اللعينة التى طالما تحاول أن تضع لها حدود للمهاجمة ، إلا ان تلك المرة هى من تريد أن تتذكرة، ترى لما؟ هوحقا أوحشنى ؟أناحقا أفتقدة؟ أين هو منذ وداعى له فى المطار ؟؟ هو دائم محاولة التواصل معى رغم ظروف عملة هو فى حالة تعب دائم من جراء العمل المستمر، أجتماعات لا تنتهى وكأنها نهر جارى  ،سهرات وعشاء عمل وليالى صاخبة ترى ما يملأها ؟؟  مقيتة هى .. تللك البلاد البعيدة التى أصابتة بداء الشهوة شهوة المال... شراء كل ماهو ثمين يحتاج الكثير من  المال هكذا قال هو فى أخر لقاء بيينا وأنا اودعه
ترى هل تهاجمك تلك الأفكار اللعينة مثلى أم بات المال يطفىء رأسك كعهدى بك
وبت تشترى بمالك كل ماهو ثمين فى تلك البلاد فأشبعك عنى حتى ماعدت أتذكر أخر لمسة منك لوجنتى 
أستعدت بعد الأنتهاء من وضع تلك المساحيق وقامت لــ أرتداء معطف الفراء وهى تكمل التذكر.... بعد سفرة بشهرين أرسل لى هذا المعطف ومعه رسالة أنه ثمين جداااااااا أتمنى أن ينول أعجابك
تطايرت من الفرح حاضنة للمعطف راقصة معه وكأنى أرقصة هو لم يكن يعنينى الثمن فرغم سماعى لأرقام فلكية من صديقاتى له إلا أنى لم أحاول حتى سؤالة عن ثمنة، كنت أتراقص لأنه تذكرنى لأنه يهادينى رغم المسافات لأن هذا المعطف كان بين يدية حين أختارة رأنى فية أرتدية أمامة كان هذا كل مايعينى وقتها
تذكرت أن بسبب هذا المعطف حين كانت ترتدية تنوال اعجاب الجميع فكانت تفرح مبتهجة وكأن الأعجاب بهما سويا هى ومن احبت وليس المعطف ....
أدارت سيارتها مستعدة للأتجاة إلى حفل الزفاف
وكل شىء أصبح يطاردها فى الطريق تساؤلات وذكريات وأحاديث وكلمات
تسألت كم مر من الوقت وأنا أكتفى ببريقك أنت ؟؟\
كم مر من الوقت وأنا دونك أصبح ناقصة ؟؟
ينقذها من تسؤلاتها وصولها للحفل كل شىء جميل منمق حين تدخل هى تلك القاعة الرائعة الملكية تتجة الأنظار نحوها وكأنها ملكة متوجة
تورى قلقها فى عيناها خلف أبتسامات مصطنعة رقيقة توزع على الحاضرين
يصل العروسان ويبداء الحفل ويبداء الجميع بالرقص إلا هى تكتفى بالنظر وممارسة الأبتسام
يقترب منها الواحد تلو الأخر والواحدة تلو الأخرى يلقون التحية ويبدون أعجابهم بمعطفها وكأنهم يرونة لأول مرة كالعادة
مللت النظر وعادت التسؤلات تهاجم .....
منذ متى وأنا مصرة على أرتدائك؟؟
منذ رضيت بالوحدة إذا أنا وحيدة
منذ متى وأنا أمرأة مجمدة ؟؟
منذ أن وافقت عليك بديل لدفىء قلبى دونة
منذ متى وأنا فى حاجة إاليك ؟؟
منذ وافقت على رحيلة وأكتفيت بك عوضا عنه
أكان يشتريك بهذا الثمن الباهظ حتى تليق عوضا عنه؟؟
أكان يقصد حقا أن يجعلك ملفت للأنتباه حتى لا اشعرأنا  بالنقص ؟؟
أم كان يريد أن يشترى الثمين بالغالى ، أنا وأنتظارى وعمرى يولى أمام عينى دونة وحين يغود يجدنى أنا وأنت عوضا عوضا له ؟؟
ولما لا وهو الذى ترك كل شىء من أجل جنى كل شىء يسطيع به شراء كل شىء ...!!
بينما أنا هنا  وحيدة مجمدة فى احتياج دائم له
تنبهت أنها من أرتضيت وضع تلك  القيود الناعمة  على جسدها وروحها
رافضة الحياة دونة تأبى كل شىء إلا أنتظارة .... بينما هو صاريحيا كل شىء دونها وكأن أنتظارها بات عليها فريضة ....
إذا بها تقف وتخلع معطف الفراء تلق به لـ أقرب صديقة   فيلتفت من معها لجمال ملابسها وذوقها البسيط الشديد الرقى أنوثة حقيقه أخفاها المعطف لوقت طويل فأنهالت عليها كلمات الأمتنان والأعجاب ولكن تلك المرة لذاتها فهى من أختارت شكلها الخارجى فى أبسط الصور وأرقاها
وأنضمت لصديقاتها تتراقص وتغنى وتتمنى أطيب الأمنيات للعروسين حتى مطلع الفجر وإذ بها تهم بالرحيل كــ الجميع ولكنها تغير طريقها عودتها  متجهه لـ طريق البحر، حيث تختار مكان مرتفع طالما أحبتة وكان الأقرب لـ قلبها، صخرة عتيقه حين تقف أعلاها تصبح وكأنها وسط البحر بأكمله وإذا بها تلقى المعطف من أعلى وهى تستمتع بخيوط الشمس الذهبية تدق عيناها بحرية وأمل وتختار هى أن تفتح لها عينيها متأملاها فى سعادة مرددة إما أنا أو لا .... 


عملت هنا عملين منيلين كتبت حاجة طويلة وأنا بكرة الكتابات الطويلة هههههههههههه
وبعتذر لكتاب القصة القصيرة وحسبى الله ونعم الوكيل فيك يا فخرى هههههههههههههههههههه
 

الاثنين، 9 يوليو، 2012

خرس .... التدوينة الـــ 20 ( سوريا _ بورما + تحديث





إلى العالم أجمع

عار صمتك ليس لأنك منهم أولا 
عارك فى كونك أنسان .....



To the whole world
your silence's shame isn't being from them or no
Your shame is in being a human






أرسلت لى احدى صديقاتى ... لماذا لم تكتبى عن مايحدث فى سوريا انت تستطيعى هذا 

الاجابة 

وماذا ستفيد كتابتى سطر مثل عشرة اسطر 
فما يحدث فى سوريا وغيرها يحدث على مرىء ومسمع من العالم اجمع 
ولا حراك فلا داعى لزيادة الآلم

الأحد، 8 يوليو، 2012

خربشــــ بماذا ؟؟ ! ـــــة ( التدوينة الـــ 19 )


 
لا أعرف يا رجُلى بما أحاكيك!!؟؟ ... أحاكيك كطفلة تخشى الشتات كما تخشى أن تأخذ من حضن أمها ... أو بماذا أحاكيك؟؟!!.... أحاكيك كـــ عاشقه ذابت فى ثنايك حد التوحد .... أو بماذا أحاكيك؟؟!! أحاكيك كمجنونة بك فصل بين جنونها والكفر أنها فقط لم تخرلك ساجدة  حتى الأن .... أو بماذ أو بماذا أو بماذا ... يارجل يشل عقلى حين يحتضن قلبى على بعد آلاف ساعات السفر الضوئية .... أيا رجل كــ  وتدد يثبت أجزائى فى الحياة ... بمــــــــــاذا أحاكيـــــــــــــــــــــك؟؟!.....
    لو تعلم كم فى قلبى لك من وله ... لتعجبت !! فأنا عاشقة لك كـ عشق الأم  لـــ جنينها ...أتمنى لو أحتضنك  فى أحشاء قلبى كما تحتضنة برحمها... فأحنوا عليك كما لو لم يحنوا العالم من قبل .... لو علمت مافى يسار صدرى لك ... لرقت دموعك ... وكأنك لم تعرف الدموع من قبل .... لو علمت ياسيد العشق والحرائق لركعت لله حمدا لجعلك سبب فى حياة روح لاتنبض إلا بحروف أسمك الـــ السبع ... متأملة بهم السموات السبع .... ساخطة بهم حتى الأراضى السبع ... راجمة شيطانها بهم مرات سبع .... تطوف حولهم حتى الطواف السابع ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لو علمت .... لطوقتنى أنا أنثاك بذراعيك حتى أغفوا فى مملكتى على صوت هدهداتك  وأنت تغرد ...لن أعشقك سواكى يا امرأة ملكت القلب بين كفيها ... سألتك بالله لا تتركينى.... فأخبرنى حبيبـــــــى بمــــــــاذا أحـــــــــــــاكيك !!!



السبت، 7 يوليو، 2012

أبـــــــــــــــــــــــى ....... التدوينة الــــــــــــ 18



أبى اليوم يوم رحيلك
ومن يوم رحيلك سكننى العذاب
اليوم  يوم رحيلك ومعك كل جميل غاب
غاب معك قمرى وشمسى
وحيت أنا فى الضباب
أبى أشتااااااقك رغم التعود
أشتااااااااااااااقك كلما مر العمر
والشعر شاب
أشتاااااااااااااااقك وروحى وحيدة
رغم الاهل والصحبة والأحباب
فأنا لا أرثوك أبدااااااااااا
ولكنة حديث قلب ورح وشفاة 
لمن  عن ملامسة أرضى غاب
فاليوم يوم رحيلك
وبعد الوقت لا زلت أنا فى الفقد واالعذاب
أسالك ربى له الرحمة
أسالك مولاى له المغفرة
أسالك يالله له الجنة
وأجمعنى به فى الجنتك
يوم ان نلقاك يوم الحساب
ياااااااااااااااااااارب


رجاء لكل من اراد التعليق اكثرو له من الدعاء هو جميع موتانا  :)