الخميس، 31 مارس، 2011

حالة وهن








مازال همسك فى أذنى يجعل جسدى 
فى ارتعاد
مازلت أسمع صوتا أتى من
بعيد فيه هجر
وبعاد

لازالت لاأقوى على القرب
أو ألابتعاد

فأنا مخدره من فرط الهوا منشيا
أترنح والشوق لك فى 
أزدياد

وأنت تقف فى زهو تتلذذ بعذابى
دون رحمه أو  أمداد


حيراتى تغرقنى وتعلو بى حتى عنان
السماء ويذداد  بداخلى
الحداد

لحظات من العقل تنعشنى  وأخرى من القلب
 تعشق هذا الآلحاد

وليس بيدى الأستسلام لك أو حتى الأستشهاد

فأنا لا أقوى على الأبتعاد

نعم لازلت لا أقوى على الأبتعاد




علشان الناس ماتقلقش على تعليقاتها 
انا عملت عسكرى على التعليقات

الخميس، 24 مارس، 2011

هكذا هم كما اراهم


لازم نعدم كلاب النظام القذر السابق اللى نهشونا ماتستهنش بعملك ادخل سجل هنا





 يمكن تستغربو لانى عمرى ما اتكلمت هنا عن الدين بس الاحداث بتحكم انا مسلمه بفضل الله وعارفه ومتاكده ان الاسلام لايحتاج شعار او جماعه معنيه به وتكون هى اتجاه وقبله المسلمين الاسلام ليس بحاجه لتيارات فكل مسلم هو الاسلام اعجبنى المقال  وعبر عن وجه نظرى الدائمه المستديمه عن هذا التيار الدينى حابيت تقرو معايا عذرا لانه طويل
أخجل أن أقول أني كنت يوما منتميا للدعوة السلفية.. متأثرا بمدرسة الإسكندرية.. لا أنكر أني استفدت كثيرا من ناحية التفقه في الدين والإلمام بالعقيدة الصحيحة المنافية للخرافات والأباطيل والإلمام بطرق كيفية الحكم على الحديث من حيث الصحة أو الضعف.. حفظت ما تيسر ...من القرآن الذي كنت مجودا له بالفعل من قبل لأني قبل التأثر بالسلفية كنت متأثرا بأقارب لي أساتذة بالأزهر الشريف. حضرت دروس الدعوة السلفية لمدة عامين كاملين وكان ذلك في أواخر الثمانينات.. ثم تركتهم لما لمسته من خلافات تقع بين السلفيين على أمور لا أفهم مدى جوهريتها!.. قلت : لا بأس.. أنا مازلت سلفيا كعقيدة وفقه ومرجعية أحكم بها على الأمور فنحن في النهاية لا نتعصب لمشايخ غير معصومين فالعصمة للرسول والأنبياء فقط عليهم صلوت ربي وسلامه رغم ابتعادي عن الدعوة السلفية طيلة عشرين عاما إلا أني بقيت على قدر من الولاء لها معتبرا إياها منهجا سليما للتثقيف الديني والفكري وحاجزا ضد الانحراف العقائدي والخلقي.. لكني كنت مستاءا من السلبية والانعزالية عن المجتمع وهمومه التي تميز السلفيين دون غيرهم.. كنت ألتمس لهم العذر حينا وأنتقدهم حينا دون أن أنقص من قدر مشايخهم وعلمهم وفضلهم.. كذا ظننت.. حتى جاءت الإختبارات التي تجبر أي سلبي أن يتخذ موقفا.. إن كان مازال على قيد الحياة.. كان أخطرها حادث قتل السيد بلال تحت التعذيب.. شاب مهذب متدين ورب أسرة صغيرة وله طفل يحبو بالكاد.. يتم استدعاؤه لأمن الدولة فيذهب طواعية حاملا أغراضه وبطانيته استعدادا للبرد القارص فإذا به يخرج جثة هامدة بعد 24 ساعة فقط بعذ تعرضه لأبشع ألوان التعذيب ليعترف بجريمة لم يرتكبها.. يتفاقم الغضب في نفوس إخوانه من جميع المصريين مسلمين كانوا أو مسيحيين.. سلفيين أو غير سلفيين.. فهو في النهاية إنسان مصري تعرض لأيشع أنواع القهر والظلم والقتل.. ونحسبه شهيدا عند الله.. لكن من باب أولى أن يكون السلفيون أشد غضبا.. ومن باب أولى وأولى وأولى أن يثور له مشايخهم.. لكن ماالذي حدث؟.. رسالة مقتضبة من الشيخ ياسر البرهامي يدعو فيها للصبر والاحتساب.. لا بأس.. صابرون محتسبون.. لكن هات اللي بعده!!.. لاشيء!!.. كيف ياشيخ ياسر.. ألن تدعو حتى لمظاهرة كتلك التي خرجت لنصرة كاميليا (وهي تستحق تبني قضيتها من باب رفض التغريب التعسفي لأي مواطن سواء كانت مسلمة أو مسيحية).. ألن تخرج مظاهراتكم تسب أمن الدولة بأقذع الألفاظ كما صنعتم بالقيادات الكنسية مما أساء للعلاقة بين عنصري الأمة؟... لا ، لن نفعل.. طيب بلاش دي.. ألن ترفعوا قضية أمام المحاكم الدولية وتفضحوا القضية أمام منظمات حقوق الإنسان العالمية ؟.. لن نفعل.. طيب أمام النائب العام والمحاكم المصرية؟.. لن نفعل.. طيب ألن تدعو في كلمتك على الظالمين وتسأل الله أن يثأر لدم سيد بلال.. لن نفعل!!.. يا شيخ .. حتى الدعاء على من قتل بلال تخشى أن يغضب أسيادك!!.. بئس الشيخ أنت إذن!!.. فشل الشيوخ في أهم امتحان قابلهم فمنحهم الله تعالى فرصة ثانية.. دعوة صادقة إلى ثورة ضد الفساد والطغيان.. ثورة سلمية حتى لا يتذرعوا برفض الخروج على الحاكم فالخروج المرفوض هو الخروج بالسلاح كما نقل الإمام النووي الإجماع على ذلك لكن هذه ثورة سلمية بدون سلاح .. هي من باب أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر.. هي من باب: أفضل الشهداء حمزة ، ورجل قام إلى إمام ظالم فأمره ونهاه فقتله.. هيه يا شيخ ياسر وأنت يا سعيد عبدالعظيم وأنت يا أحمد فريد.. يمكنكم إذن أن تكسبوا حب المصريين لو أيدتم القيام بتلك الثورة.. لا بأس أن تضعوا لها ضوابطا لا يختلف عليها أحد كمنع استخدام السلاح أو العبث بالممتلكات العامة والخاصة أو أي شكل من أشكال الإفساد في الأرض.. آسفون ، لا نؤيد أي شكل من أشكال معارضة الحاكم وإن جلد ظهورنا وسلب أموالنا!!.. حسنا ، لقد فهمناكم فلا تتكلموا واصمتوا هو خير لكم ولنا ودعونا نحن نقوم بالواجب ونسترد حق سيد بلال نيابة عنكم.. "لا ، نحن نحذركم من عقاب الله ومن الفتن ما ظهر منها وما بطن".. لكن الثورة خرجت رغما عنهم وأذهلت العالم فوقف السلفيون صامتين مشدوهين بضعة أيام غير مصدقين لقدرة هذا الشعب على الانتفاض بهذا الشكل.. حتى أتت آخر الاختبارات.. يوم الجمل وإطلاق البلطجية والقناصة لارتكاب مذبحتهم ضد خيرة شباب مصر.. توقعنا إذن أن يخرج الشيخ ياسر برسالة للحاكم الظالم يقول فيها كما قال الشيخ عائض القرني حفظه الله لإبن القذافي: اتقوا الله في الدماء.. كفوا أيديكم عن الدماء والأعراض فقد أفسدتم في الأرض وصرتم أعداء شعوبكم.. لكن الشيخ ياسر البرهامي خرج برسالة جعلتني أشعر بالغثيان.. رسالة أقل ما توصف به أنها متشفية في الثوار.. (ألم أقل لك؟.. ألم نحذركم؟.. أرأيتم ما حدث؟.. لقد كنا أحكم منكم) وكأن الشيخ وجد أحداث يوم الجمل كطوق نجاة تخرج السلفيين من حالة الذهول إلى حالة عودة الثقة في حكمة شيوخهم!!.. لكن مالم يقم به الشيخ الجليل من واجب تحذير الحاكم من دماء المسلمين والمصريين عموما.. قام به وليام هيج وزير خارجية بريطانيا عندما اتصل بجمال مبارك محذرا له وملوحا بالجنائية الدولية له ولأبيه ومن حولهم.. كان وليام هيج متأثرا بما نقلته الجزيرة للعالم كله تلك الليلة.. كانت قناة الجزيرة التي يهاجمها مشايخ السلفية ليل نهار هي التي ساهمت في فضح القتلة وحقن دماء المصريين.. سقط السلفيون تماما بعد آخر اختبار.. آن لهم الآن أن يصمتوا تماما خلال الثلاثين سنة القادمة ويكتفوا بأن الثورة حققت لهم أهم مكسب لم يكونوا يحلمون به.. أن حادثة السيد بلال لن تتكرر.. أن أي شاب يصلي الفجر جماعة في المسجد لن يفتح له ملف في مباحث أمن الدولة.. إلزموا مساجدكم إذن واكتفوا بما كنتم مكتفين به دهرا من تعليم الناس العقيدة والفقه والأصول واللغة والتفسير.. من أراد أن يأتي إليكم في مساجدكم فليفعل مطمئنا بدون خوف من أمن الدولة.. لكني أتعجب من أي شاب سيثق في الأخذ منكم بعد ذلك.. لكن ياليتهم صمتوا.. الآن بدأوا يصرخون ويتوعدون: (أيها المصريون ، افعلوا كذا ولا تفعلوا كذا.. سندخل الانتخابات وسنؤسس حزبا ومن لم ينتخبنا آثم.. سنشكل الحكومات وسنفرض دستورنا ومن لم يختر الشريعة كافر).. الخ آااه ياأيها المنافقون.. إن ضابط الجيش ماجد بولس أشرف منكم.. طبعا سيتهمونني بالكفر لأني فضلت غير المسلم على شيوخ الإسلام!!.. لكني أفهم وأعي ما أقوله فأنا لا أتكلم عمن سيدخل الجنة أو النار ومن أفضل عند الله.. فهذا لله وحده ولكني أقيس الأمور بمقاييس الشرف والكرامة والمبادئ في مقابلة النفاق والانتهازية والدناءة.. أنا والله سلفي العقيدة مازلت لم أتغير.. لكني أرفض أن أكون انتهازيا دنيئا منافقا.. الآن آن لكم أن تخرسوا وتتركوا السياسة لمن ضحى وخاطر بحياته وماله ومجهوده من أجل حرية مصر والمصريين.. إن كل كلمة تتفوهون بها تعود بالدعوة الإسلامية مائة سنة إلى الوراء.. لو أنكم مخلصون حقا للدعوة إلى الله فاصمتوا والزموا مساجدكم واتركوا أي حديث في السياسة.. فإن لم تفعلوا فاقرأوا هذه القصة التي ألفتها مستوحيا أفعالكم لعلكم تفقهون..  يقال : إن رجلين كانا يمشيان في الصحراء وقد استبد بهما الجوع والعطش فعرضت لهما شجرة عالية يمكنهما مشاهدة ثمرة ناضجة متدلية منها.. فقال أحدهما: نتسلق الشجرة فنأتي بالثمرة فنتقتسمها.. فأخذ الآخر يحذره من السقوط من أعلى الشجرة وينبهه للأشواك المحيطة بها وذلك الثعبان المتحفز على فرعها ..فقال الأول: إذن سأصعد وحدي.. فلما بدأ يصعد أخذت الأشواك تدمي جسده فتحامل على نفسه وصبر.. فلما وصل إلى الثعبان صاح لصاحبه: أرجوك ساعدني واقذف ذلك الثعبان بحجر من عندك ليبتعد عني.. فإذا بصاحبه الدنيء يقول: ألم أحذرك وأقل لك إن المهمة مستحيلة؟.. ذق عاقبة عملك!.. فلما شعر المجتهد بالدوار من الارتفاع ولدغة الثعبان صاح: أدركني حتى لا أسقط.. فقال الوغد: أدرك نفسك فهذا اختيارك.. فاستجمع الرجل الشجاع كل قوة لديه ولكم الثمرة بقبضته فسقطت على الأرض.. ثم بدأ طريق النزول إلى الأرض فوصل بعد معاناة شاقة فوجد صاحبه الوغد الدنيء الحقير يأكل الثمرة وحده.. يا شيخ ياسر.. اختر لنفسك أي الرجلين تحب أن تكون 

الجمعة، 11 مارس، 2011

بحبكم اوووووووووووى





صباح الجمال عليكم يا احلى صحبة ورد

انا ماكنتش متخيله كم الاهتمام دا
ولا كم الناس اللى بتحبنى كدا

ولا كنت متوقعه ان وجودى مهم كدا

لما قولت انكم  اهلى والله كنت بتكلم من قلبيى

لانى مابتكلمش مع اهلى بقدر كلامى معاكم

والاكتر من دا انكم بتسألو عليا اكتر من ناس فى عائلتى

مش لقيه كلام يوفيكم حقكم ولاحبى ليكم

ربنا يخليكم ليا وميحرمنيش منكم واشوف فيكم كل خير
بيان رقم 2

قرار من قلب القطه اللى بيحبكم وعايش بيكم
تم الرجوع فى قرار التنحى ماعتقدش ان فى حد ممكن يبعد
عن كم الحب دا اللى مالوش اى غايا غيرالحب بس غير الغبى وانا قررت اتعالج من الغباء
بشكر كل اخواتى الرجاله والبنات اللى كلمونى او بعتولى
كلكم كلكم كلكم ربنا يبارك لى فيكم 
انا مش هقفل البلوج حتى لو ماكتبتش حاجه فيه
كفايه عندى افضل وسطتكم
صباحكم حب وسعاده وخير ان شاء الله

الخميس، 10 مارس، 2011

وداع استودعكم الله خير حافظ



اولا بحبكم اوى

اكيد احساسى وصلكم الفتره دى
كلكم من اول اللى ربطتنى به علاقه صداقه وحب ومعرفه وثيقه

لححححححححد اللى علق عندى مره ومشى
قضيت  معاكم اجمل 8 شهور فى حياتى

معتزه بيهم اوى وبيكم اوى اوى اوى
الفتره اللى فاتت حاسيت انكم اهلى بجد

من كتر الاسئله عليا انا وجوزى فى مرضه
مش لازم نكون جنب بعض بالقرب انما فى ناس

بتجمعها حياه واحاسيس بالرغم من البعد فى المسافه
اتعلمت منكم كلكم كتير حاجات كتير كلها جميله

الاكيد انى هافضل اطمن عليكم ولو من بعيد
والاكيد انى بردو هافضل احبكم بس مش من بعيد لبعيد


اعذرونى  انا ماشيه لانى محتاجه امشى
ومش عايزه حد يقلق عليا انا كويسه

وزى الحديد ربنا كريم خلال يوم او اتنين مش هتلاقو المدونه ماتقلقوش
ربنا معاكم ومعايا ربنا يحفظكم كلكم
استودعكم الله خير حافظ

الثلاثاء، 8 مارس، 2011

فلاشر + تحديث ستيته ست الستات فى مضيفه بيت المودنين





ست الستات ستيته حسب الله الحمش فى
مضيفه بيت المدونين
دوسسسسسسسسس ادخل واسئل 





ِ
بعد انتهاء الحفل تخرج من قاعه الفندق مرتدية معطفها الجميل الناعم الابيض 
يحضر لها عامل الفندق السياره بينما هى تشعل سيجارتها وتأخذ نفس عميق منها يخطلت بهواء الليل الشديد البروده داخل رئتيها
تنظر له مبتسمه ابتسامه مصتنعه  وتركب سيارتها مغادره



تفتح جميع نوافذ سيارتها وهى تقود مسرعه متمتمه بكلمات اللعنه والسخط عليه سأظل كاهذا دائمه الانتظار سأظل أحاول تجنب التفكير فيك والتحلى بالصبر
دائما تبرر لى بعادك على أنه أضطرار دائما أنت منشغل عنى بتلك الاسفار وألاعمال دائما عندك ماهو أهم منى

كم أنت أنانى !!!!!!!!!!!!!!!!

ظلت طوال طريقها تلعنه منزعجه وهى تتذكر تلك الأيام التى مرت بدونه وكم تمنت أن يشاركها كل لحظه بها سائله نفسها
لما أكون دائما أنا المقدره ألإننى امرأه ؟
ولما كل هذا التقدير للمرأه المقدره وان كلت وتعبت يسلب منها التقدير بل تنعت باسوء الالفاظ؟!!!!!!!!!!!!!

و عندما لايقدر الرجل  ترن تلك الجمل الغبيه مثل انه رجل هاكذا الرجال
هم دائما لهم مايشغلهم 
كم أنت بغيض أيها المجتمع الفاشى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تمديها يدها لتأخذ سيجاره اخرى من أمامها على تابلو السياره لتجد تلك الايكونه التى أهداها ايها لتكون دائما  معها
متذكره كلماته لها 
ستجدينى دوما  معكى
تشعر بدفء غريب يسرى فى اوصلها
محدثه نفسها كم أنا حقا الغبيه فهو دائما معى عندما أرى الأزهار أتذكره فكم هو يحبها عندما أسمع أغنيته المفضله أتذكره
فهو معى حتى وأنا فى ذلك الحفل اللعين عندما أرى أثنين معا أتذكره ولا أرهما أجمل منا  ونحن معا
فمعا كنا ولا زلنا روح واحده تملك جسدين
لا أتذكر نظره عينيه لانها دائما معى لا تفارقنى كم انا مشتاقه لسماع صوته
 حقا أشعر بك داخلى وتحولت تمتمتها الساخطه لاشعار ترددها بصوت مرتفع

أراك رجل تحتوى أضلعه كل المعانى
صبت لى معانيك كأس سكر
فا زادنى الزمان وسقانى
رأيتك هوس ينتابنى
ومرات جنون يأثرنى
 وكثير وهج يحتل كيانى


فأنت شمسى التى تسطع
وتختفى ساعات لتعود
وتشرق فى محراب هوانى

 
أعلم أن جنونى قد جذبك
وإعلم أنت أنك جنون عقلى
وأنهزام أفكارى

أنا حقا ماعدت أبالى فأنا
أتراقص بين لهيب جهنم
وبين الجنه وراحه بالى

ماعدت أبالى بأنى جارية
فى قصر هواك
أوحتى جارية بين ألآف الجوارى
فأنى أحبببببببببببببببببببببك



تخترق أفكارها وكلماتها صوت رسالة وصلتها على تليفونها المحمول تمد يدها مسرعة
حبيبى حبيبى 
لتجد منه رسله قصيرة جدا 


وصلت مملكتنا بحببببببببببببببببببك
يعود لها الوهج من جديد وتزيد من سرعتها بجنننننننننننننننننون 


  ينطلق أمامها فلاشر إحدى السيارات الذى يفقدها البصر لثوانى
فاتسرع لايقاف السيارة محاولة أن تتفادى السياره التى لمحتها بصعوبه أمامها مصتدمة بقوة فى إحدى سيارات النقل  الضخمة

تنقلب سيارتها عدت مرات
وتكون هذه هى أخر كلمة قالتها له وسمعتها منه



بس خلاص